منتديات فــــوفــــــــو للروعة والابداع
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عندما يتحدث الدمع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شهد الحب



عدد الرسائل : 12
تاريخ التسجيل : 19/05/2008

مُساهمةموضوع: عندما يتحدث الدمع   الأربعاء مايو 21, 2008 5:43 pm

عندما يتحدث الدمع
يصمت كل شيء
يصمت الهواء
وتصمت الشمس ويصمت الكون حين قدومه
ويختفي الضوء شيئاً.. فشيئاً
تنعدم الرؤيا كلياً
ولم يتبقى سواه
*******
عندما يتحدثُ الدمع
قطرة دمعٍ تقهر .. لكنها تشترط
لا بد من المزيد من جروح ومن قهر حتى أسقط
هيا أسقطي فهناك المزيد من ألم
وإن اختلفت المسميات
لكن وحدك تبقين دمعه
*******
عندما يتحدثُ الدمع
تجعلك تدور حول نفسك تبحث عن متنفس
تحاول.. تدرك.. وتستشعر
علّك تتذوق ..معنى الحياة الهانئة
لكنها تخنقك
تجعل بينك وبين الفرح مساحة من التشتت
وتلامس السراب
*******
عندما يتحدثُ الدمع
يسرق منك جواز مرورك للحياة
كأنك لم تعشها ..يوماً
فقط تعيش لما يسمى بدمع
وتظل تحسب وتحسب
كم قطرة سقطت اليوم يا تٌرى وبعد غد ومرات ومرات
وهل هي كافية لإزالة ما ترسب
*******
عندما يتحدث الدمع
لم أر منه يوماً أصدق حديثاً.. ذلك الدمع
تحاول أنت
تبحث عن حياة
عن عيش وسط محيطك.. بطعم ولون ورائحة
وتستفيق بلا ذلك كله
لكنها وحدها تخبرك
في الوقت المناسب
بما غاب عن خاطرك
علك تجد بعد سقوطها راحه
*******
وحده الدمع
يستطيع الإنسان يقهر الآخر.. بما عنده من قوة وسلطان
لكن قطرة واحدة من دمعٍ
تكفي لإذابة جبال من جبروت ذلك الإنسان
وحده الدمع يستطيع ذلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
somthingaboutbast
عضو شبه نشيط
عضو  شبه نشيط


عدد الرسائل : 1
تاريخ التسجيل : 07/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: عندما يتحدث الدمع   السبت يونيو 07, 2008 3:08 pm

يقولون ثلاثة ترتاح فيها النفس ... الله ..والبكاء ... والكلام ..
تلك كلمات ثلاث مترابطة ترابط عجيب ... لأن لا شئ في الأرض يملئ الرأس سوى التفكير بقدرة الله ... ولكننا نتيه أحيانا .. بل الحقيقة الصارخة نحن دوما تائهون .. إذا الله خلق فينا ميزات من أعظمها الكلام .. لأنا عندما تضيق بدنا الدنيا عندها نحتاج للمقولة التي تقول الصديق وقت الضيق .. ولأننا في زمن قل الأصدقاء فيه .. نلجأ إلى البكاء .. لنعرف من جديد أننا ضعفاء .. ولنعود مرة أخرى لذاك الخالق نطلب منه الرحمة والمغفرة .. وبعد ذلك هذه كلماتي البسيطة أضيفها لهذه الكلمات علها تسعف ما فيا من ضعف في اللغة .. وضعف للمضمون .. ووصف لشئ بكثرة وبإلحاح يعمل على تدمير معناه ... نعم صحيح أنا أوافقك .. بأن من لا يعرف الدموع يعجز عن تجسيد المشاعر ... لنعد إذا إلى الكلمات وكيف من الممكن أن تعبر عن ما في داخلنا من شعور ... كتب أحدهم قائلاً عن الحياة ...
يقولون أن الطفل عندما يولد ... يكون بريئا إذ أن الحياة سجن ومتاعب .. ورحيل بين هذا الإعتقاد وذاك العرف .. وإنقسام ما بين الأحلام والواقع البائس .. وإنكسارات وجدانية ... وألف ألف إشكال أيجب علي أن أشكر من عمل على إدخالي إياها ... وبعد " لماذا ولدت ما دمت بريئا " ... نعم صحيح أنتي إستكثرتي من قيمة الدمع في الحياة .. ويمكن إختصاره .. بأن الدمع صفة لضعف البشر ليعودوا إلي الخالق ...
أنا كنت نائما قبل هذا الزمان ... ولكنني أدركت كيف أعيش ..
فأنا أفضل النوم على البكاء ... وأفضل الحلم على الشقاء .. وأفضل الموت على أن أعيش في حياة قانونها صراع للبقاء ... ليس من العيب يا صديقة أن نحترف البكاء ... ولكن لرحمة من الله فينا لا لأننا مقتنعون بأننا تعساء... أتعلمين يقولون بأن التعاسة صناعة من عقول الضعفاء..وأنا عندما أنظر لأي إنسان أعرف أنه به قوة ويستحق أن يكون من الأقوياء..فأرجو أن لا يخيب ضني بك فأكيد أنتي أميرة وجه ذاك القمر الذي يملئ الأرض ضياء... يا ملائكية آخاذة للنفوس دون عناء ... والذي يحمل هما في صدره أفضل من من يعيش عيشة البلهاء...
وبعد ذلك ... هل من حقي أن أتجنى على زمني .. بأني خلقت في هذا الظرف في هذا المكان ... فأنا ما زلت ذاك المتعارف عليه بأسم إنسان ... إذا لله في خلقي هنا شآن خاص به وجميل أن أكون من خلق ذلك الله الذي يقدر كل شأن على طول الزمان..
فأني لست بريئا ما دمت خلقت ... ومن الجميل أن أصنع البرءاة من الحياة ..
فيا صديقة إن فسحت الأمل رقيقة ... فأمشي في الحياة فأنها أحقر من نضيع عليها دقيقة ... وأعملي بأن تكوني لذاك الرسول في جنة عرضها السماوات والأرض رفيقة..فنحن مخلوقات العالم السفلي لا نتحمل ثمن الحب في الحياة.. لأننا نعيش أشباه أموات.. فليس بيدينا إلا التقرب لله بجنة عرضها الأرض والسماوات...
إذا ...
آه من العمر بين العذابات لا يستريح ...
أرحني قليلاً فأني بدهري جريح ...
فليس ثمة دموع أداوي بها حصرات الهموم الجليلة ...
غير قلبي وقميصي ..
وكلمة حزن نساها الرفاق..
تفتح حزن كثير غداة أفترقنا ولست على أحد نادما ً
غير قلبي ... فقد عاش حبا ً معاق ..
وما أجمل ما يحوي هذا الصدر للكتابة من أشواق ...
كتبت دون قراءة حتى القصيدة أو النثر أو سميه ما شئتي ... لكنها كانت كلها مستوحاه من العنوان فقط ..........
تلك ألآمي ... فمتى سيزور الفرح أيامي.. ومتى ألاقي فتاة أحلامي... فأن ذاك كله في ضمير غيب الزماني .. لو تدرين أني الآن بت أشك أنني إنساني ... وصرت أتطلع إلى عوالم أخرى تشبه عوالم الجان ِ ... واعود وأعلم بأن الذي خلقني سوف لن ينساني... فأنه باق وعلمت من كتبه أنه قال لكل الأشياء كوني فكانت بقدرة الخالق الباني.. هذا أنا وهذا ما يميز كيف الكتابة بالرصاص تكون على الجدراني...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عندما يتحدث الدمع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات فوفو :: ---المنتدى الادبي--- :: قسم الشعر والخواطر-
انتقل الى: